Archive for 29 ديسمبر, 2007

معنا سيد عبدالله صادق

ديسمبر 29, 2007

الحوار الكامل في برنامج “مباشر مع” مع الاستاذ حازم صلاح ابو اسماعيل عضو هيئة الدفاع عن الاخوان اللاربعين المدنيين المحالين ظلما للمحكامة العسكرية من رموز الاصلاح

جزء من الحلقة به مداخلتي التليفونية على البرنامج

و تستمر الحياة

ديسمبر 27, 2007

العنوان ده كتبته من اول ما بدات التدوين

لكن كل مرة ابتدي اكتب فيه اخاف و اكتب في حاجة تانية او ما اكتبش خالص

و كل مرة والدي يكلمني في هذا المعنى ازعل و احاول اغير الموضوع او اتشاغل او اي حاجة

لكن مهما كانت الحقيقة دي مؤلمة الا انها هتفضل هي الحقيقة اي كانت قساوتها

اشخاص كثير كنا فاكرين ان الحياة ما تستمرش من غيرهم

و ناس تانية كانوا هم نفسهم فاكرين ان الحياة هتوقف بغيابهم

لكن هتفضل الحقيقة القاسية على الكل

ان الحياة لا تقف لأحد كائن من كان

ناس احسن من جدتي رحمها الله توفوا و لم تقف لهم الحياة

ده الرسول نفسه صلى الله عليه و سلم لما توفى لم تقف الحياة و لا الدعوة

و كثير من كبار الصحابة اصيبوا بالذهول او بالصدمة

لكن اقرب الناس اليه صلى الله عليه و سلم ابو بكر رضي الله عنه

كان اول من ادرك هذا المعنى

و ناس يمكن احسن من والدي اعتقلوا و لم تقف لهم الحياة و لم تقف لهم الدعوة

فهي لم و لن تقف تنتظر احدا يبكي

لا يستطيع احد ان ينكر اختلال حياته بعد اعتقال ابيه

او ينكر اختلال دولاب العمل بعض الوقت في الاخوان

لا يستطيع احد ان ينكر علي اذا بكيت فراق ابي و حرماني منه

لا يستطيع احد ان ينكر علي شعوري بمرارة الظلم تملئني

لا يستطيع احد ان ينكر على هديل بنت اختي و هي تبكي و تقول لي ” مش عايزة جدو يروح السجن”

لكن علينا ان نلحق بقطار الحياة بالرغم من المنا و مشاعرنا

تمام يا فندم :مكتوب عليها بنحب مصر

ديسمبر 16, 2007

اسر المعتقلين واقفين قدام المجلس القومي لحقوق الانسان

و حوالينا مجموعة كبيرة من الضباط ووسطنا مجموعة اكبر من المخبرين رايحين جايين وسط الاهالي

وكل واحد منهم ماسك تليفون او لاسلكي و قاعد يرفع التقرير للجهة اللي هو تابع ليها

dsc02153.jpg

واحد من الاهالي كان واقف جنب انس حسن مالك بيحكيلي:

واحد من المخبرين اخد الطاقية من انس حسن مالك

 

dsc02103.jpg

و ماسك التليفون

“ايوا يا فندم مكتوب عليها مش هنبطل و مش هنسافر و مش هنسيب و مكتوب كمان بنحب مصر و مكتوب لا لمحاكمة المدنيين عسكريا..

لا لمحاكمة المدنيين عسكريا..

لا لمحاكمة المدنيين عسكريا..

لا لمحاكمة المدنيين عسكريا..”

الطاقية اصلا بعد كده متكرر عليها كتير الكلمة دي و المخبر قعد يكرر هو كمان

حساسية

ديسمبر 11, 2007

لا مش اللي بتخلي الواحد يصاب بعطس او حكة

 اقصد الحساسية من الاحساس العالي

اخر مرة كنت مع والدي في المستشفى و دخل علشان يعمل الرنين المغناطيسي

rad_pic_san.jpg

طبعا الجهاز حاجة شبه اللي موجود في الصورة بس اللي في المستشفى الجامعي اقدم منه و الفتحة اللي بتدخل فيها بجسمك اضيق من كده

و قعد وقت طويل جوه لان كان بيعمل اشعة على فقرة فقرة

انا كنت دخلت مرة من زمان في واحد من الاجهزة دي بس كان في دقائق و كان بيعمل اشعة على المخ بعد حادثة حصلتلي زمان

المهم بابا خرج من غرفة الاشعة ووشه مقلوب و شكله غريب حتى اني افتكرت ان ضهره وجعه من طول المدة

المهم رجع بابا السجن و انا روحت بعديها باكتر من اسبوع كنت قاعد مع والدي في الزيارة و عرفت سر القلبة اللي حصلت بعد ما خرج من الاشعة

بيقولي انه قعد ما يقرب من 45 دقيقة قي الجهاز ده الفتحة ضيقة جدا بحيث اني ايدي لازم تبقى طول الوقت مفرودة على جنبي ما اقدرش حتى اتنيها و سقف الانبوبة قريب جدا من وشي بحيث اني لو رفعت وشي حاجة بسيطة مناخيري تخبط فيه

المشكلة ان ده فكره بالقبر و الموت و اذا كان هو مستعد و لا لا

انا كنت دخلت الانبوبة دي و ما حستش بحاجة من اللي والدي بيحكي عليها

هي دي الحساسية اللي بحكي عنها

الحساسية اللي تخلي واحد بيتوضى بمية سخنة يتلسع يستعيذ بالله من حميم جهنم

اللي تخلي واحد يشوف منظر جميل يحبس انفاسه يتسائل اذا كان ده في الدنيا  يبقى الجنة هتبقى عاملة ازاي اذا كان اقل واحد فيها بياخد  اضعاف اكبر ملك من ملوك الدنيا

 و لما يدوق اكلة حلوة يدعي ربنا انه يرزقه من طعام اهل الجنة اللي في كل قطمة منه 70 طعم مختلف

هي دي الحساسية

حساسية المؤمن اللي قلبه مش محتاج يشوف حد بيموت او هو نفسه تجراله مصيبة علشان يفتكر ربه

مرتبط بالاخرة بحيث ان اصغر حدث في حياته بيفكره بالاخرة

عن الورد برس اتحدث

ديسمبر 6, 2007

اكثر من واحد سئلني عن سبب اختياري للورد برس

لان معظم المدونين الشباب اللي اعرفهم على بلوجر

و الكبار على مكتوب

و كان اول واحد اعرفه عمل مدونة على الورد برس أ/احمد عبدالحافظ

بس هو ما كملش تدوين و نفسي يكمل

على كل حال في شوية حاجات في الورد برس بتميزه كثير عن البلوجر و غيره

اهم حاجة بتميزه هي احصائياته التفصيلية

picture2.jpg

اضغط على الصورة للتكبير

الصورة الساعة 8 صباحا علشان كده لسه مفيش احصائيات لليوم لسه

و الرسومات البيانية رسومات للزيارت للمدونة بمقياس يومي او اسبوعي او شهري

و كمان رسومات لكل تدوينة بالتحديد

و احصائيات تبين refers اللي هي الزيارات اللي جت للمدونة من خلال الضغط على لنك في مكان تاني

يعني لو في حد حط لنك للمدونة يبان عندي كام زيارة جت من اللينك ده

و كمان في احصائية بيتين الناس اللي جت عندي من خلال محركات البحث

يعني لو حد عمل بحث عن كلمة براحتي و دخل عندي بعرف

و من خلال النوع ده من الاحصائيات اكتشفت حاجة طريفة

ان في اكتر من واحد دخل عندي لما عمل بحث عن كلمة جواز او عايز اجوز او عايز بنت للجواز او حاجات على الوزن ده يجو عندي لان اول تدوينة كنت كاتبها عن الجواز

و كمان في احصائية بتبين الناس اللي دخلت عندي اذا كانت فتحت اي لنك من اللي موجودين في المدونة

و في احصائية بيتين اكثر التدوينات زيارة عندي في خلال اليوم اللي فات او الاسبوع او الشهر

و دائما في الصفحة الرئيسية بتاعت المدون فيها الجديد سواء عندك في المدونة او في الورد برس كله

picture1.jpg

اضغط على الصورة للتكبير

يعني بيقى فيه على اليمين اعلى مدونات في نسبة الزيارات

و في اكتر التدوينات زيارة في الورد برس عموما

و في المدونات الاسرع صعودا في عدد الزيارات و انا بتحط في القائمة دي لما ابعت رسائل لما يكون ي حاجة مهمة

و غير كده في مكان كتابة التدوين في حاجتين tags و categories

الاولى موجودة في البلوجر اللي هي التصنيفات يعني مثلا تصنيف المحكمة يبقى كل المواضيع بتاعت المحكمة اللي على المدونة

الثانية دي التصنيفات بس في الورد برس كله يعني لو عملت تصنيف المحكمة يبقى كل مواضيع المحكمة اللي على اي مدونة

غير مميزات تانية زي انك ممكن تعمل import لكل محتويات مدونة تانية بتاعتك على بلوجر مثلا

او العكس تعمل export لمحتويات المدونة لموقع تاني

و ممكن كمان تعمل كلمة سر لتدوينة معينة

تائه

ديسمبر 2, 2007

  

معلق بين السما و الارض

لا طال سما و لا ارض

دايما بيسمع عن قصص ناس كانت تائهة في ظلمات المعصية

و وجدت السعادة اخيرا في القرب من ربنا

و عرفت ان كل السعادة اللي كانت قبل كده كانت مزيفة مش حقيقية

هو بقى مش كده

هو طول عمره ملتزم عارف طعم السعادة اللي بيحكوا عنها

داقها كتير في سجدة خاشغة او لحظة صفاء مناجاة و قرب من  ربه او في ذكر خاص او عبادة سر محدش يعرف عنها الا مولاه

الغريب انه بيسيب كل الراحة و السعادة دي و يروح للزيف اللي هو عارف انه هينكد عليه

مشكلته بقى فعلا انه متعلق

لا هو قادر يستمتع زي الناس التائه اللي فاكرة ان هي دي السعادة و ما يعرفوش غيرها طريقة للسعادة و ما داقوش طعم الراحة الحقيقة

هو داق و قرب و عرف

و تفضل الاية ترن في دماغه

” ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا”