شخابيط

بعد يوم طويل مرهق عائد بسيارته الصغيرة التي طالما رافقته في رحلته الطويلة بحثا عن هدفه اوقفها للحظات ليلتقط بعض انفاسه في ذلك المكان  على الطريق الدائري فوق نهر النيل , لطالما جاء الى هذا المكان ليردد اذكار الصباح او المساء ثم يعود و كانه غسل روحه بمياه النهر الا انه في هذه الليلة وقف هناك يتطلع الى صفحة النيل و القمر منعكس مبعثرا الاف العملات الفضية , وقف هناك و هو يشعر بثقب ,- ليس مثل الثقب في جراب بنطاله الذي لا يصلحه ليس قلة مال لكنه قلة وقت – لكنه ثقب في روحه موجود منذ زمن الا انه شعر في هذه الليلة انه يكاد يتسع حتى يبتلع روحه ذاتها

ثقب احدثه الفراغ الذي تزايد احساسه مؤخرا

ليس فراغا في وقته فهو دائما مشغول لكنه يعاني فراغا من نوع اخر

كان يعلم انه لم يتحول الى الة بعد

لايزال بشر من لحم و دم و لديه الكثير من المشاعر

الا انها لم تكن تخرج الا في اطعام قطة مسكينة او مداعبة طفل انشغلت عنه امه

لكنه ما زال يبحث عن نصفه الاخر

كم يتمنى لو انه رجع اليها في كل ليلة خاف فيها من نؤائب الدهر و رجع يرجف بها فؤاده ليقول لها زملوني

كم تمنى لو انه يلقي بنفسه في صدرها يشكو اليها ما فعلته به الناس و الايام

لم يعد يستطيع ان يفعل ذلك مع امه فهي الان كبيرة في السن و تنتظر منه هو الحنان بعد كل سنين العطاء

الكل ينتظر منه الحنان و هو يعطيه بلا حساب لكنه ما زال يحتاج الى من يحن عليه

و تسائل عن السر الذي يجعلنا نأخذ كل الحنان و نحن في سن لا تزال صغيرة علها لا تعي حقا ما معناه

و عندما نحتاج اليه حقا نجد من يطالبنا به

كان يعلم ان صدر امه هو احن صدر لكنها ستظل امه مهما عاملته على أنه كبير فلا يزال في عينها  كما هو صغير

كان يؤمن بان داخل كل منا طفل صغير يتحين الفرص ليخرج ببرائته و انطلاقه و عدم اكتراثه

طفل لم يتعلم بعد كيف يضع اقنعة , فهو اذا كرهك قالها لك في وجهك غير عابئ

الا انه يحتاج من يفهم انه طفل كبير او رجل صغير

يحتاج الى من يشاركه همه و يعينه على حلمه

يحتاج الى من يعامله كانسان و ليس كالة او كمدير

يحتاج ان يخرج كم هذه العواطف المشحونة بداخله و كل هذا الحنان الى من يقدره و يفهمه و يبادله به

شعر بان روحه تعبت و تحتاج الى نفس تسكن اليها

شعر بان الثقب لا يزال يتسع و يتسع

تمنى لو بكى

عل الدموع تسد ثقبه

عاد الى سيارته فلا يزال ينتظره غذا يوما حافل و مضى في طريقه و عينه تبكي بلا دموع.

——————————————–

16-10-2008

محاولاتي الاولى لكتابة أدبية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: